800 RAOOH | info@rightangle.ae

تعدد الاستعمالات
يتمتع قطاع الإعلانات الخارجية بتنوع خياراته بما يناسب أذواق وميول كافة المتلقين وبما يلبي الأغراض المختلفة للحملة الإعلانية. فمثلاً يمكن استخدام اللوحات الإعلانية الضخمة للحملات التكتيكية للاستفادة من الموقع الاستراتيجي للوحة الإعلانية, فيما تمتاز لافتات اليونيبول بقدرتها على استهداف فئات معينة من المستهلكين, أما مرافق الأثاث الطرقي فتمتاز بقابليتها للدمج في أي حملة إعلانية متكاملة فضلاً عن مدى وصولها الواسع.

شمولية الوصول
تمتاز وسائل الإعلانات الخارجية بأنها تصل لجميع الأفراد دون استثناء كونها تحيط بهم أينما توجهوا في أرجاء المدينة.

وبعكس باقي وسائل الإعلان الأخرى فإن وسائل الإعلان الخارجية لا تستوجب استهداف كل فئة بعينها بطريقة مختلفة, كما أنها لا تقتحم حياة المتلقي بل توصل له الرسالة الإعلانية بطريقة سهلة ومبسطة, مما يتيح للمعلن إمكانية الوصول إلى المستهلك عبر مستويات متعددة.

لا يمكن تجاهلها
تختلف وسائل الإعلانات الخارجية عن وسائل الإعلان الأخرى مثل الراديو و التلفاز والجرائد نظراً لأنها لا تستهدف فئة بعينها, وبعكس وسائل الإعلانات الأخرى فإن المتلقي لا يمكنه أن بطفئ وسيلة الإعلان الخارجي أو أن يلقي بها بعيداً, إنه مجبر على مشاهدتها مراراً وتكراراً حتى وإن حاول تجنب ذلك. وهكذا يمكن للمعلن ضمان إيصال الرسالة الإعلانية إلى المتلقين وترسيخها في وعيهم من خلال التصميم المبتكر للإعلان والتوزيع المناسب بحيث يتوضع في الأماكن المؤدية لمنافذ بيع أو عرض المنتج موضوع الإعلان.

يمكن قياس تأثيرها
تخضع وسائل الإعلان الخارجية لمعايير ومبادئ الإعلان القياسية لناحية قدرة الوصول والتأثير كما يمكن للمعلن اختيار الموقع الذي يراه مناسباً لغرض وأسلوب الحملة الإعلانية بحيث يأخذ في الإعتبار طبيعة هذه الحملة ومكان منافذ البيع التي ستعرض المنتجات موضوع الحملة.