800 RAOOH | info@rightangle.ae

عامة والإمارات العربية المتحدة وتركياً خاصة, حيث سيبلغ مجموع الإنقاق في هذه الدول مجتمعة حوالي 215 مليون دولار. كما يتوقع أن يصل إنفاق دول الشرق الأوسط وأفريقيا على إعلانات الأثاث الطرقي إلى حوالي 65 مليون دولار في عام 2010.


     عودة

من وجهة نظر المعلنين كافة الوسائل الإعلانية تتمتع بالفاعلية والقدرة على التأثير, إلا أن هذا لا يعني أنه لا يوجد فروقات بين طريقة عمل كل وسيلة إعلانية وأخرى, فالتنوع الموجود ضمن وسائل الإعلانات الخارجية يجعل أشكالها المختلفة متاحة لكل فئة من المستهلكين و لكل غرض إعلاني, فنجاح الإعلان إنما يتأتى من المهارة في اختيار الوسيلة الإعلانية الملائمة للغرض المقصود من الحملة الإعلانية بما يضمن تحقيق أفضل النتائج.

فوائد الإعلانات الخارجية:

ـ الوصول الأكيد إلى الجمهور المستهدف فعلى عكس الوسائط الأخرى لا يستطيع المتلقي تغيير قناة التلفاز أو مجرد قلب الصفحة.
ـ إثارة إهتمام المتلقي من خلال التوزيع الشامل في أنحاء المدينة
ـ إيصال الرسالة الإعلانية دون تشتيت لأوسع قطاع من المتلقين
ـ تكرار الرسالة الإعلانية لترسيخ الأثر الذي تتركه على المتلقي
ـ التعريف بالعلامات التجارية من خلال عرضها على مدار اليوم
ـ الوصول إلى قطاع كبير من مستخدمي الطرقات العامة مما يجعلها حلقة وصل بين الإعلانات المنزلية والإعلانات في المراكز التجارية ونقاط البيعز
ـ التكلفة المنخفضة ـ بفضل انخفاض تكلفة الإنتاج ومدى الوصول الواسع فإن وسائل الإعلان الخارجية تعتبر الأكثر اقتصادية من بين كافة وسائل الإعلان الأخرى.

يتوقع أن يصل حجم سوق الإعلانات الخارجية عالمياً إلى 31 مليار دولار بحلول عام 2010, كما يتوقع أن يحقق هذا القطاع نمواً لافتاً في دول الشرق الأوسط عامة